قتيل وجريح من قوات الحكومة السورية بانفجار لغم لداعش ببادية دير الزور

قُتل عنصرٌ من قوات الحكومة السورية وأُصيب آخر، جراء انفجار لغمٍ زرعه تنظيم داعش الإرهابي، في بادية دير الزور شرقي سوريا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن لغماً أرضياً زرعه تنظيم داعش الإرهابي، على أطراف بادية القورية في ريف دير الزور الشرقي، أسفر انفجارُه عن مقتل عنصرٍ من قوات الحكومة، وإصابة آخر.

وأشار المرصد الحقوقي في وقتٍ سابق، إلى مقتل عنصرين ممّا يسمّى “لواء القدس”، التابع لقوات الحكومة السورية، بهجومٍ لخلايا داعش الإرهابي، على أطراف بادية المسرب في ريف دير الزور الغربي.

ووفقاً للمرصد، فقد بلغت حصيلةُ القتلى خلال العمليات العسكرية، ضمن البادية السورية، منذ مطلع العام الجاري، أربعَمئةٍ وثمانيةً وستين قتيلاً.