مقتل عناصر من الفصائل الموالية لإيران بغارات جوية أمريكية في العراق

ضرباتٌ جوية نفّذتها مقاتلاتٌ أمريكية ضد مواقعَ لفصائلَ مواليةٍ لإيران في العراق أسفرت عن سقوط قتلى، وجاءت رداً على الهجمات المتكرِّرة على القواعد والقوات الأمريكية، وَفق ما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”.

وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أوضحت في بيانٍ، أنّ طائراتٍ أمريكيةً نفّذت ضرباتٍ ضد ثلاثةِ مواقعَ تابعةٍ لـ”كتائب حزب الله العراقي” الموالية لإيران في العراق، ما أسفر عن مقتل عددٍ من العناصر، وتدمير العديد من المنشآت والمواقع المستهدفة.

وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، قال من جانبه في بيانٍ على منصة “إكس” إن بلاده لن تتردَّد في اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن قواتهم ومصالحها في الشرق الأوسط، مضيفاً أنه لا توجد أولوية أعلى من قضية الحفاظ على حياة الجنود الأمريكيين، في حين قال مجلس الأمن القومي الأمريكي في بيان، إن الهجمات بالعراق جاءت بتوجيهٍ مباشر من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

من جانبه، أشار قائد القيادة المركزية الأمريكية مايكل كوريلا، إلى أن هذه الضربات تهدف إلى محاسبة العناصر المسؤولة بشكلٍ مباشر عن الهجمات على قوات التحالف في العراق وسوريا وتقليلِ قدرتِها على مواصلة الهجمات، على حد تعبيره.

مصادر: 20 جريحاً بقصف أمريكي على مقرات الحشد وسط بابل
وفي السياق، أفادت مصادر أمنية عراقية أن الطائرات الأمريكية شنّت ضرباتٍ جويةً استهدفت مقراتٍ تابعةً للحشد الشعبي وسط محافظة بابل جنوبي البلاد، ومعسكر لـ”حركة النجباء” شمالي محافظة واسط، ما أسفر عن إصابة نحو عشرين عنصراً.

يأتي ذلك، بعد يومٍ من استهداف القاعدة الأمريكية في مطار أربيل عاصمة إقليم كردستان، ما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود، في هجومٍ تبنّته ما تسمّى بـ”المقاومة الإسلامية في العراق” التي تضمُّ فصائلَ مواليةً لإيران.

قد يعجبك ايضا