مقتل ضباط للاحتلال التركي في عملية لقوات تحرير عفرين

ضربات موجعة باتت تتلقاها قوات الاحتلال التركي والفصائل المسلحة التابعة لها في منطقة عفرين شمال غرب حلب، من قبل قوات المقاومة الشعبية المسماة بقوات تحرير عفرين، والتي كبدت الاحتلال خسائر فادحة خلال اليومين الأخيرين.
ورداً على القصف المستمر للاحتلال منذ عدة أيام، على قرى ونواحي شيراوا وشرا ومنطقة الشهباء، قامت قوات تحرير عفرين بحملة استهدفت عدة قواعد للاحتلال في قرى شرا واعزاز ومناطق أخرى، كانت الضربة الأقسى فيها التي تلقتها قاعدة للاحتلال التركي على طريق عفرين اعزاز.
القاعدة التركية كانت محصنة بشكل كبير وتضم قيادات من الصف الأول لعمليات الاحتلال في الشمال السوري، وبالرغم من تحصينها تمكنت قوات عفرين من قتل قائد قوات الاحتلال الخاصة لمنطقة عفرين، مع عدة قادة آخرين أحدهم برتبة عقيد، بالإضافة إلى إصابة العشرات بجروح.

مقتل 40 مسلحاً في معارك مع قوات تحرير عفرين

قوات الاحتلال دفعت على إثر العملية بعناصر الفصائل المسلحة، لخوض اشتباكات ضد قوات تحرير عفرين، في شرا ومرعناز ومريمين والمالكية، تحت غطاء من مدفعية الاحتلال ودباباته وتحليق لطيران الاستطلاع في المنطقة، إلا أن النتيجة كانت مقتل 40 عنصرا من الفصائل التابعة للاحتلال وجرح ثلاثين آخرين، بحسب بيان أصدرته قوات تحرير عفرين.
كما أفشلت القوات ثلاثة هجمات للاحتلال التركي والفصائل المسلحة على قرية المالكية، ما دفع بقوات الاحتلال إلى تحشيد الفصائل المسلحة على طريق اعزاز عفرين، وإعلانه منطقة عسكرية مغلقة.
في الأثناء تستمر الاشتباكات المتقطعة بين قوات عفرين والفصائل المسلحة، مع قصف مدفعي للاحتلال على أكثر من 25 قرية في المنطقة، بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية مريمين، أسفر عن إصابات مباشرة بين عناصر الفصائل التابعة للاحتلال التركي.

ankara escort çankaya escort