مقتل طفل وإصابة 4 أشخاص في اقتتال بين عناصر “الدفاع الوطني” بريف دمشق

فقد طفل حياته وأصيب أربعة أشخاص آخرين خلال اشتباك مسلح بين عناصر ما يسمى الدفاع الوطني التابع لقوات الحكومة السورية في القلمون بريف دمشق.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكاً مسلحاً وإطلاق قنابل يدوية دار بين اثنين من عناصر “الدفاع الوطني” التابع لقوات الحكومة السورية في بلدة “حفير الفوقا” في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق أدى لمقتل طفل وإصابة أربعة مدنيين آخرين.

وفي الـ 14 من فبراير/شباط المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن مسلحين ألقوا قنبلة وسط البلدة، ما أدى إلى إصابة أربعة مدنيين بجروح.

الجدير ذكره بأن منطقة حفير الفوقا في القلمون الغربي شهدت خلال فترات سابقة اشتباكات مماثلة بين مسلحين موالين لقوات الحكومة السورية، نتيجة لوجود خلافات شخصية بينهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort