مقتل شرطيين وإصابة العشرات بتفجير شرقي أفغانستان

اتفاق السلام الذي أبرمته الولايات المتحدة مع حركة طالبان لم ينه حتى الآن أمواج العنف التي تشهدها أفغانستان، حيث تتواصل الهجمات المسلحة على القوات الأفغانية والمدنيين بشكل شبه يومي.

مسؤول أفغاني قال لوكالة فرانس برس إن هجوماً بسيارة مفخخة على مركز للشرطة، واشتباكات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل شرطيين أفغانيين في مدينة “خوست” وإصابة أكثرمن 14 من عناصر الأمن وتسعة مدنيين بجروح.

المسؤول أوضح أن التفجير وقع عند بوابة قاعدة لقوات الشرطة بمدينة “خوست” على الحدود الباكستانية، مشيراً أنه بعد تفجير السيارة المفخخة وقعت اشتباكات بالأسلحة النارية بين المهاجمين وقوات الأمن.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، طارق عريان، إن مجموعة مسلحين حاولوا بعد التفجير اقتحام قاعدة أمنية، ما أدى إلى وقوع اشتباكات مع قوات الأمن، قتل على إثرها أربعة من المسلحين.

وبحسب وسائل إعلام محلية، لم تتبن أي جهة حتى الآن مسؤولية التفجير والهجوم المسلح على القاعدة.

وفي وقت سابق، حذر مسؤولون أفغان وأمريكيون بأن التصعيد يهدد محادثات السلام الجارية في قطر منذ الشهر الماضي.

وتشهد أفغانستان تصعيداً في أعمال العنف خلال الأسابيع الأخيرة في وقت تتواصل المحادثات بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية سعياً لوضع حد للنزاع الجاري في البلاد منذ سنوات.

قد يعجبك ايضا