مقتل شاب فلسطيني وإصابة آخرين بمواجهات مع جنود إسرائيليين بالضفة الغربية

إثر مقتلِ طفلٍ فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية بحسب السلطات الفلسطينية، اندلعت مواجهاتٌ بين فلسطينيين وجنود إسرائيليين خلال تشييع جثمان الطفل بجنوب الضفة الغربية، أسفرت عن مقتلِ شابٍ متأثراً بجراحه.

وأعلنت وزارةُ الصحةِ الفلسطينية مساء الأربعاء مقتلَ الطفل عقب إصابته بجروحٍ خطيرةٍ في الصدر أثناء وجودِهِ مع والده في سيارة أطلق عليها جنود إسرائيليون النارَ، فيما ذكر الجيشُ الإسرائيلي أن جنودَهُ أطلقوا النار على سيارةٍ رفضت الامتثال للأوامر بالتوقف في الضفة الغربية وأنه يحقّق في ظروف الحادث، ويتحقق من مقتل طفل فيها نتيجة إطلاق النار.

مئاتُ الشبانِ رشقوا الحجارةَ باتجاهِ الجنود الإسرائيليين خلال تشييع الطفل في بلدة” بيت أمر” شمال غرب مدنية الخليل، وبدورِهِ ردّ الجنودُ بإلقاءِ قنابلِ الغازِ المُسيّل للدموع، وفق وكالة فرانس برس.

وأفادت وزارةُ الصحة بمقتل شاب متأثراً برصاص جنود إسرائيليين خلال مواجهات تشييع الطفل في بلدة بيت أمر، بينما أكدت جمعيةُ الهلال الأحمر في بيانٍ تعاملَ طواقمها مع اثنتي عشرة إصابة بالرصاص الحي، بالإضافة إلى عددٍ من الإصابات بالغاز والرصاص المطاطي.

وشهدتِ الضفةُ الغربية مواجهاتٍ بين الفلسطينيين والجنود الإسرائيليين خلال هذا الأسبوع، سقط فيها أربعةُ قتلى من الفلسطينيين وإصابةُ أكثرَ من ثلاثمئة آخرين خلال المواجهات.

قد يعجبك ايضا