مقتل سبعة أطفال في قصف للحوثيين على تعز والحديدة

 

الحرب اليمنية مازالت مستعرة بين قوات الحكومة اليمنية والحوثيين، تترافق مع خروقات إنسانية وهجمات مستمرة، تؤكد منظمات دولية مختلفة أنها قد ترقى لجرائم حرب.

هجومٌ جديدٌ استهدف أحياءَ سكنية في محافظتي تعز والحديدة خلال اليومين المنصرمين، اتهمت الحكومةُ اليمنية، الحوثيينَ بالوقوف وراءه، فيما لم يعلق الأخير على ذلك.

المصادرُ الحكومية في اليمن قالَت إنّ الحوثيينَ استهدفوا حي عصيفرة الخاضع لسيطرة الحكومة اليمنية، ما أسفر عن قتلى وجرحى.

وبحسب مصادر طبية فقد أدى الهجومُ إلى مقتل عشرة مدنيين معظمهم من الأطفال والنساء وجرحِ العشرات، مضيفةً أنّ من بين القتلى طفلتين إحداهما رضيعة تبلغ تسعةَ أشهر، إضافة إلى سبعة جرحى من الأطفال.

من جانبها نوّهت الأمم المتحدة إلى تزايد أعمال العنف فى اليومين الأخيرين بالحديدة، فيما حثّت منظمة أطباء بلا حدود الجماعات المسلّحة في اليمن على التزام القانون الإنساني الدّولي، واتّخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لتجنب وقوع إصابات بصفوف المدنيين.

يُشار إلى أنّ هذا الهجوم جاء عقب قصفٍ آخر استهدف أحياء سكنية في قرية القازة بالحديدة؛ أدى لمقتل خمسة أطفال وثلاث نساء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort