مقتل خمسة “دواعش” في غارة للتحالف الدولي بريف دير الزور

كي لا يطل تنظيم داعش الإرهابي برأسه مجدداً في منطقة شمال وشرق سوريا وتنفيذ هجمات إرهابية، تستنفر قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي جهودهما في ملاحقة خلايا التنظيم النائمة في المنطقة.

فرغم تجريد داعش من مناطق سيطرته منذ حوالي 4 أشهر في شمال وشرق سوريا، لا يزال التنظيم ينتشر في البادية السورية الممتدة من ريف حمص الشرقي حتى الحدود العراقية، الأمر الذي يدعو المحللين والخبراء العسكريين للقول بأن القضاء على الخلافة المزعومة لداعش لا يعني أن خطر التنظيم قد زال مع قدرته على تحريك خلايا نائمة في المناطق التي طُرد منها وانطلاقاً من البادية السورية.

المتحدث باسم التحالف الدولي سكوت راولينسن قال إن قوات التحالف شنت غارة على خلية لداعش قرب البصير في ريف دير الزورالشمالي الشرقي أسفرت عن مقتل خمسة إرهابيين لعبوا دوراً أساسياً في تسهيل الهجمات في المنطقة ضد القوات الأمنية والمدنيين الأبرياء.

غارة التحالف هذه تعد أول غارة من نوعها يشنها التحالف الدولي في منطقة شرق الفرات منذ إعلان دحر تنظيم داعش الإرهابي من آخر جيوبه.

حملة أمنية واسعة لتطهير ريف دير الزور من خلايا داعش

قوات سوريا الديمقراطية استقدمت بدورها قوة كبيرة مؤلفة من أرتال عدة، ونفذت بمساندة من التحالف الدولي، مداهمات خلال ساعات متأخرة من الليل في محيط منطقة البصيرة بريف دير الزور الشرقي وذلك في إطار حملة أمنية واسعة تستهدف الخلايا النائمة لداعش.

ووفقاً للمصادر فإن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت عدداً من عناصر خلايا التنظيم الإرهابي، فيما لا تزال الحملة مستمرة من أجل تطهير تلك المناطق من الدواعش المتوارين، الذين يلجأون إلى أسلوب حرب العصابات ويشنون هجمات إرهابية ضد المدنيين والقوى الأمنية.

ankara escort çankaya escort