مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين في هجوم لقوات النظام بريف حماة

 

مع دخول التصعيد العسكري الأعنف ضمن المنطقة العازلة شمال غربي سوريا يومه الستين، واصل طيران النظام السوري وروسيا قصفه المكثف على مناطق متفرقة، وسط معارك عنيفة بين قوات النظام والفصائل المسلحة على مختلف جبهات القتال.

ففي قرية الحويز بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي تواصلت المعارك العنيفة بين قوات النظام والفصائل المسلحة وسط عمليات قصف جوي مكثف شنته طائرات النظام الحربية، وأنباء عن سقوط قتلى وجرحى من طرفي النزاع.

في الأثناء شن طيران النظام السوري وروسيا سلسلة من الغارات على قرى وبلدات بريف إدلب الجنوبي وريفي حماة الشمالي الغربي، وذكرت بعض المصادر أن القصف تسبب في سقوط عدد من القتلى والجرحى بصفوف المدنيين.

مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين في هجوم لقوات النظام بريف حماة

ومع تصاعد وتيرة العنف بات مشهداً معتاداً استهداف نقاط المراقبة التابعة للاحتلال التركي والمنتشرة ضمن المنطقة العازلة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد أن مدفعية قوات النظام استهدفت إحدى هذه النقاط في منطقة شير مغار بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن مقتل جندي تركي وإصابة ثلاثة آخرين.

الاحتلال التركي أكد بدوره معلومات المرصد وقال في بيان إن الهجوم شُنّ من أراضٍ تسيطر عليها قوات النظام السوري معتبراً أنه هجوم متعمَد.

وردّاً على هذا الهجوم، ذكر المرصد السوري أن قوات الاحتلال التركي المتمركزة في شير مغار شنت قصفاً مدفعياً استهدف حاجز الكريم التابع لقوات النظام بسهل الغاب في ريف حماة.

وبالتزامن قصفت الفصائل المسلحة مواقع قوات النظام براجمات الصواريخ في منطقة قبر فضة ومحيطها بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي.

قد يعجبك ايضا