مقتل جنديين للاحتلال التركي بقصف للنظام على ريف إدلب

بعيد الإعلان عن اتفاق لوقف لإطلاق النار بالمنطقة العازلة، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن خسائر جديدة بصفوف الجنود الأتراك شمال غرب سوريا.

وأكد المرصد السوري، مقتل جنديين لجيش الاحتلال التركي، وإصابة ثلاثة آخرين بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على نقطة عسكرية تابعة للاحتلال، في بلدة النيرب بريف إدلب الشمالي الشرقي، فيما استهدفت طائرات الاحتلال المسيرة تمركزات النظام في مدينة سراقب جنوب شرقي إدلب.

وقال المرصد، إن قوات النظام شنت هجوماً لاستعادة السيطرة على قرى فطيرة وفليفل بريف إدلب الجنوبي.

كما شنت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية، الجناح السوري لتنظيم القاعدة الإرهابي، وبتمهيد عنيف من مدفعية الاحتلال، هجوماً على المحاور الغربية لمدينة سراقب في محاولة لاستعادة السيطرة عليها.

يأتي هذا فيما واصلت الطائرات الروسية وطائرات النظام، غاراتها على كل من أريحا ومعرة مصرين ومناطق في جبل الزاوية بريف إدلب، وسهل الغاب بريف حماة الغربي.

وكان المرصد أعلن في وقت سابق من يوم الخميس، أنّ الطائرات الروسية استهدفت تجمُّعاً لنازحِين في بلدة معرة مصرين بريف إدلب، يحوي نازحين من من ريفي حماة وحلب ومناطق أخرى من محافظة إدلب، ما أسفر عن استشهاد خمسة عشر مدنياً بينهم طفلة، وإصابة عشرين آخرين، كما استشهدت امرأتان وأصيب عدد من المدنيين بقصف صاروخي للنظام على دارة عزة بريف حلب و الأتارب بريف إدلب.

ankara escort çankaya escort