مقتل ثلاثة من عناصر جيش الاحتلال التركي وميليشياته في كفرجنة بمنطقة عفرين

وحدات حماية الشعب في عفرين وتنفيذاً لوعودها باستهداف عناصر جيش الاحتلال التركي وميليشياته الإرهابية تواصل القيام بعملياتها النوعية.
كفر جنة التابعة لناحية شرا، كانت موقعاً لعملية قامت بها وحدات الحماية، أسفرت عن مقتل ثلاثة من جنود الاحتلال وميليشياته، بعد استهداف آلية كانوا يستقلونها.

وعلى الصعيد السياسي، توعّد القيادي، آلدار خليل، الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي، الجيش التركي وميليشياته بتلقينهم درساً قاسياً.
وقال خليل، أنه “وحفاظاً على سلامة المدنيين وحرصاً على حياتهم تم نقلهم، خوفاً من ارتكاب مجازر بحقهم”.
واعتبر القيادي الكردي أن ” الجيش التركي رفع علم بلاده فوق عفرين ليقول للعالم إن عفرين أصبحت مدينة تركية”، منوهاً إلى أنهم “لن يسمحوا لأنقرة بالوصول إلى مآربها”.

وعلى خط موازٍ انتقد صالح مسلم الرئيس المشترك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي، روسيا لإعطائها “الضوء الاخضر” لتركيا لشن عملية عسكرية في منطقة عفرين، وقال إن هذا ما كان يمكن أن يحدث بدون موافقة موسكو.
مسلم قال بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس ” أن الروس خيبوا أملهم لأن هناك بعض الواجبات التي ترتبت عليهم عند مجيئهم إلى سوريا…لقد وعدوا بأنهم سيقومون بحماية الأراضي السورية”.

ankara escort çankaya escort