مقتل ثلاثة أطفال بقصف الحوثيين على مدرسة في تعز

بالتزامن مع اشتداد وتيرة المعارك للأسبوع الثاني على التوالي بين الحوثيين وقوات الحكومة اليمنية بهدف السيطرة على الطريق الواصل بين محافظتي تعز والحديدة، استهدف الحوثيون مدرسةً غربي تعز بصاروخ باليستي، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أطفال.

ويأتي ذلك وسط أنباء عن تقدم قوات الحكومة اليمنية باتجاه منطقة البَرح غربي تعز، التي تربط الأخيرة بالطريق الواصل للحديدة، والتي يسيطر عليها الحوثيون.

وبعد فترة من التهدئة، استأنف الحوثيون في شباط الماضي هجومهم على القوات الحكومية، للسيطرة على محافظة مأرب الغنية بالنفط؛ بهدف وضع أيديهم على كامل الشمال اليمني.

وفي وقت سابق، رفض الحوثيون مقترحاً للحل طَرحهُ المبعوث الأمريكي لليمن، تيم ليندر كينغ، ووصفوه بغير المقبول، معتبرين أن الولايات المتحدة قدمت خطة أقل تماسكاً، ممّا قدمه المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

واقترح المبعوث الأمريكي الخاص باليمن على الحوثيين، خطة لوقف إطلاق النار في البلاد، حظيت بدعم التحالف العربي في اليمن، بحسب ليندر كينغ.

ويشهد اليمن بعد ست سنوات من الاقتتال على السلطة في صراع حصد أرواح الآلاف، انهياراً في قطاعات الصحة والاقتصاد والتعليم وغيرها، فيما يعيش أكثر من ثلاثة ملايين وثلاثمئة ألف نسمة في مدارس ومخيمات، تتفشى فيها الأمراض كالكوليرا بفعل شح المياه النظيفة.

قد يعجبك ايضا