مقتل إرهابيين أحدهما تونسي بضربة لـلتحالف الدولي في إدلب

قُتل قياديانِ في فصيلٍ تابعٍ لتنظيمِ القاعدة الإرهابي، أحدهما من جنسيةٍ تونسية، جرّاء استهدافِ طائرةٍ مُسيّرةٍ لـلتحالف الدولي، سيارةً في ريف إدلب.

وأفادَ المرصدُ السوري لحقوق الإنسان أن السيارةَ اُستهدفت على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وبنش، شرقي مركز محافظة إدلب.

هذا ولا يزال مصيرُ عشرةِ أشخاصٍ بينهم إعلاميون مجهولاً حتى اللحظةِ، كانوا قد تعرضوا للخطفِ من قبل عناصر “هيئة تحرير الشام” الإرهابية قبل أسابيعَ، بتهمةِ التعاون مع التحالف الدولي وتقديم إحداثيات له.

وكان المرصدُ السوري قد ذكر في وقتٍ سابقٍ، أن طائرةً مُسيّرةً بدون طيار يرجّح أنها تابعة للتحالف الدولي، قصفت سيارةً يقودها قيادي في تنظيم إرهابي، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من السيارة نتيجة احتراقها على خلفية الاستهداف.

قد يعجبك ايضا