مقتل أكثر من 50 عنصراً من النظام السوري والفصائل المسلحة بمعارك في المنطقة العازلة

ما تزال المعارك العنيفة مستمرة في المنطقة العازلة بين قوات النظام السوري من جهة، والفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهة أخرى، ما أدى لارتفاع حصيلة القتلى بين الطرفين إلى أكثر من 50 قتيلا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين على محور الحويجة بسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بالتزامن مع محاولات تقدم للنظام بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأسفرت المعارك بريف إدلب عن مقتل 32 عنصراً من قوات النظام بينهم ضابط، فيما قتل 18 عنصر من الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية.

قوات النظام السوري شنت أيضا قصفاً مكثفاً على ريف معرة النعمان الشرقي، كما قصفت بصواريخ أرض _أرض بلدة كفرنبل، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ولاستعادة المناطق التي فقدت السيطرة عليها يوم أمس بريف إدلب الجنوبي الشرقي، شنت قوات النظام السوري هجوماً معاكساً بغطاء جوي روسي وقصف بري مكثف، على محاور إعجاز وسروج واسطبلات ورسم الورد.

المعارك العنيفة بين الطرفين وبحسب المرصد، أسفرت عن مقتل نحو 20 عنصراً، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة، بعد نحو ثماني محاولات من قبل للنظام للسيطرة على تلك المناطق منذ يوم أمس.

محاور أخرى في المنطقة العازلة شهدت أيضاً قصفاً من قبل النظام السوري والطائرات الروسية، حيث استهدف القصف محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، بالتزامن مع استهداف أماكن بريفي إدلب الجنوبي والشرقي وريفي حماة الشمالي والشمالي والغربي.

وفي محافظة حلب دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل المسلحة على محور ضاحية الأسد والراشدين بريف حلب الغربي، بالتزامن مع سقوط قذائف صاروخية على أحياء الحمدانية وحلب الجديدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort