مقترح أمريكي بتشكيل حكومة انتقالية لإدارة شؤون أفغانستان

مقترحٌ أمريكيٌّ جديد أعدّتْهُ واشنطن بشأنِ أفغانستان، يقضي بتشكيلِ حكومةٍ انتقاليّةٍ تدير شؤونَ البلاد، إلى أنّ يتمَّ الاتّفاقُ على دستورٍ جديدٍ وإجراءِ انتخاباتٍ عامّةٍ في البلاد.

المقترح الذي أعلن عنه المبعوث الأمريكي لأفغانستان، زلماي خليل زاد، نقله الأخير، الأسبوع الماضي للرئيس الأفغاني، أشرف غني، ولزعماءَ المعارضة وقادة المجتمع المدني ومفاوضي حركة طالبان.

وبموجب الخطّة المقترحة، يمكن في ظلّ الحكومة الانتقالية توسيع البرلمان الوطني ليشمل أعضاءً من حركة طالبان، أو تعليق جلساته إلى ما بعد أجراء الانتخابات كما يطالب بإنّ لا تكون أفغانستان مأوى للإرهابيين أو السماح بأنشطة تتعلّق بالإرهاب تهدِّد دولاً أخرى بالإضافة إلى دعوة طالبان إلى التخلّي عن الروابط العسكرية في الدول المجاورة.

وفيما يخصّ طريقة تشكيل الحكومة الانتقالية، فإنّ مسوّدة المقترح تدعو إلى “إدارة تنفيذية” بقيادة رئيس للبلاد يختارها الجانبان الأفغانيان تكون صلاحياتها إدارة شؤون البلاد لحين إجراء انتخابات بموجب دستور جديد.

وقال أحد زعماء حركة طالبان إن أعضاء الحركة لن ينضموا إلى حكومة انتقالية، لكنهم لا يعارضون تشكيل حكومة، فيما أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني رفضه التنحي لحكومةٍ انتقاليّة.

وترغب إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن في إحياء مفاوضات السلام الأفغانية قبل الأوّل من أيّار/ مايو موعد مغادرة الجنود الأمريكيّين أفغانستان، بموجب اتّفاق شباط/ فبراير المبرم العام الماضي بين طالبان والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

قد يعجبك ايضا