مقاطعة قطر ليست وشيكة على النهاية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في جلسة مع نظيره الفرنسي جان إيف لوديريان في العاصمة باريس، أن الدول المقاطعة لن تتراجع عن مطالبها التي قدمتها للدوحة.

وقدّم شكري عرضاً متكاملاً عن الأسباب التي على أساسها تم قطع العلاقات مع قطر، مؤكداً أن مصر لا يمكنها أن تتسامح مع من يعبث بأمنها واستقرارها، بحسب بيان صادر عن الخارجية المصرية.

وأضاف شكري أنّ الأمر يحتاج إلى تضافر المجتمع الدولي وخاصة الدول المركزية مثل فرنسا في إطار الاتحاد الأوروبي، وذلك لتوصيل رسالة واضحة بعدم القبول بأي شكل من أشكال المراوغة في تحوّل السياسات القطرية عن سابق عهدها في دعمها للإرهاب وتمويلها له وتوفير الملاذات الآمنة.

وفي سياقٍ متصل صرّح وزير الخارجية القطري أنور قرقاش، أن قطر تدعو لقيم لا تمارسها. وأضاف قرقاش بتغريدات على تويتر، “إن العلاقات الخليجية ستستمر بدون قطر”.

وتأتي هذه التصريحات كدليلٍ على فشل وساطات رؤساء ووزراء خارجية كل الدول التي سعت الى تهدئة الأمور، كما ويبرهن على أن الدول الأربع ماضية في مطالبها.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort