مفوضية اللاجئين تحذر من خذلان اللاجئين السوريين مع انخفاض التمويل

حذّرت الأمم المتحدة مما وصفته بخذلان اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم، مع اقتراب دخول الأزمة السورية عامَها الرابع عشر.
وبحسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن احتياجات اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم تتزايد، بينما ينخفض التمويل المخصص لدعمهم في ظل الوضع الراهن، الذي يُنذر بالخطر في المنطقة.

وقال مدير المكتب الإقليمي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أيمن غرايبة، إنه بعد مرور ثلاثة عشر عاماً ومع عدم وجود حلٍّ سياسيٍّ في الأفق، لا يزال اللاجئون السوريون في حاجةٍ ماسّةٍ للحماية الدولية وفرص التماس اللجوء.