مفوضية الانتخابات في العراق تعلن النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية

وسط إجراءاتٍ أمنيّةٍ مشدَّدة وبعد الانتهاء من عمليات العد والفرز اليدوي لأصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية، أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في العراق النتائج الأولية للانتخابات العراقية لعام ألفين وواحد وعشرين.

رئيس مجلس المفوضية عدنان جليل، وفي مؤتمرٍ صحفيّ عُقِدَ في بغداد داخل المنطقة الخضراء قال، إنّ هذه النتائج تُعد أوليةً ويمكن الطعنُ فيها، مشيراً إلى أنّ نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت ثلاثة وأربعين في المئة

المفوضية أكّدت أنّها تلقّت أكثرَ من ألفٍ وثلاثِمئةِ طعن، مشيرةً إلى أنّ جميع الطعون غيرُ مؤثّرةٍ في نتيجة الانتخابات.

ووَفقاً للنتائج، فقد حلَّ التيارُ الصدري في المرتبة الأولى بواقع ثلاثة وسبعين مقعداً برلمانياً، أعقبه تحالف “تقدّم” بزعامة رئيس البرلمان محمّد الحلبوسي، بـ سبعة وثلاثين مقعداً، وحلَّ تحالفُ “دولة القانون”، بزعامة نوري المالكي ثالثاً، بواقع أربعة وثلاثين مقعداً، كما حلّ في المرتبة الرابعة “الحزب الديمقراطي الكردستاني” بزعامة مسعود بارزاني، بواقع ثلاثة وثلاثين مقعداً.

الصدر يرحب بنتائج الانتخابات ويكشف ملامح الحكومة المقبلة

بموازاة ذلك رحّب زعيم “التيار الصدري”، مقتدى الصدر بنتائج الانتخابات التي أعلنتها المفوضية، كاشفا عن ملامح الحكومة المقبلة.

وأكّد الصدر في تغريدةٍ على حسابه في تويتر، أنّ كتلته ستسعى إلى تحالفاتٍ وطنيّة لاطائفيّة ولا عرقيّة وتحت خيمة الإصلاح ووَفقًا لتطلعات الشعب لتكوين حكومةٍ خدميّةٍ نزيهة.

لكن استبقت قوى سياسية موالية لإيران إعلان النتائج النهائية، وأعلنت عن “رفضها الكامل” للنتائج، واعتبرتها أنّها مطعونٌ في صحتها.

وتستمر الكتل والأحزاب الموالية لإيران في انتقاد نتيجة الانتخابات النيابية التي جرت الأحد الماضي في العراق، ما يشي ببوادرِ تصعيدٍ محتملٍ قد تشهده البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort