مفوضية الانتخابات العراقية تعلن تصدر التيار الصدري للنتائج النهائية

بعد الانتهاءِ من مراجعةِ الطعون والاعتراضات، وإجراءِ عمليّاتِ عدٍّ وفرزٍ يدويٍّ للمراكز الانتخابية التي قدمت فيها الطعون، أعلنت مفوضية الانتخابات العراقية النتائج النهائية للانتخابات التي لم تحمل تغييراً كبيراً عن النتائج الأولية إذ ما يزال التيار الصدري متقدماً في النتائج.

وفي تطوّرٍ لافت، أعلنت قوى الإطار التنسيقي الذي يضم غالبية القوى الشيعية، عدم اعترافها بنتائج الانتخابات، مؤكّدةً أنّها تواصل رفض النتائج الحالية والاستمرار بالدعوى المقامة أمام المحكمة الاتحادية لإلغاء الانتخابات.

ووفقاً لمصدرٍ مطّلع، فإنّ قوى الإطار التنسيقي ستعقد اجتماعاً موسّعاً لكلّ قواه والقوى الملتحقة به خلال الثماني والأربعين ساعةً القادمة.

وفي الوقت الذي رفضت كتلٌ وأحزابٌ نتائجَ الانتخابات، رحَّب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بنتائج الانتخابات قائلاً “شكراً لمفوضية الانتخابات”.

التيار الصدري، أكّد أنّ المرحلة المقبلة ستكون بصناعة سياسية جديدة وبأغلبية وطنية أو سياسية، وستشكّل الحكومة بسهولة بعد المصادقة على نتائج الانتخابات.

القيادي في التيار عصام حسين، أشار إلى أنّ اطرافاً سياسية تعمل من خلال تقديم بعض الدعاوى إلى المحكمة الاتحادية العليا، على تأخير المصادقة على النتائج، معتبراً أنها تستغل الوقت لتعيد إنشاء حكومة توافقية، وهذا أمرٌ مرفوض تماماً.

وتواصل أغلبُ الأحزابِ والكتلِ السياسيّةِ الشيعيّةِ المقربةِ من إيران، رفضَها لنتائجِ الانتخاباتِ البرلمانيّةِ وتتّهمُ المفوضيةُ العُليا بالتلاعُبِ في العديدِ من المراكزِ الانتخابيّة، فضلاً عن التلويحِ بتحريكِ أنصارِها للنزولِ إلى الشارع، وذلكَ بعدَ أنْ خسرت مقاعدها في الانتخابات.

قد يعجبك ايضا