المفوضية الأمريكية للحريات الدينية تطالب بخروج الاحتلال التركي من سوريا

مع توالي التقارير التي توثقُ انتهاكاتِ الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بحق المدنيين في المناطق المحتلة من سوريا، تتزايدُ الدعواتُ المطالبة بخروج الاحتلال من كافة الأراضي السورية.

المفوضية الأمريكية للحريات الدينية، طالبتِ الإدارةَ الأمريكية بممارسة ضغوطٍ على الاحتلال التركي لإجباره على الخروج من سوريا، والعملِ من أجل وقف الانتهاكات التي تمارسها الفصائل الإرهابية التابعة له بحق المدنيين هناك.

نائبة رئيس المفوضية نادين ماينزا، قالتْ في تصريحات إعلامية، إنَّ المفوضيةَ قدَّمتْ تقريراً للإدارة الأمريكية، تضمن المطالبةَ بضرورة وضع جدول زمني، لانسحاب الاحتلال التركي من الأراضي السورية، والعمل على وقف انتهاكات الفصائل التابعة لأنقرةَ ضدَّ الأقليات العرقية والدينية، من قتلٍ وخطف واغتصاب وتهجير قسري، واصفةً تلك الفصائلَ بالإرهابية.

نادين ماينزا، اعتبرت أنه من الضروري أن تستخدم الإدارةُ الأمريكية والمجتمعُ الدولي، كُلَّ الوسائل بما في ذلك العقوبات الاقتصادية، لإجبار الاحتلال التركي على الخروج من سوريا.

وأوضحت نادين ماينزا، أن العدوانَ التركيَّ على مناطق شمال وشرق سوريا، أجبرَ مئاتِ الآلاف على الفرار من منازلهم، وفتحِ الباب لعودة تنظيم داعش الإرهابي، بعد أن تمكَّنتْ قواتُ سوريا الديمقراطية بمساندةٍ من التحالف الدولي، من القضاء على التنظيم عسكرياً في ألفين وتسعة عشر.

كما ولفتتْ نائبةُ رئيس المفوضية الأمريكية للحريات الدينية، للتجربة الديمقراطية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بما في ذلك المساحةُ الكبيرةُ من الحرية المعطاة للسكان، واصفةً تلك التجربةَ بالمتقدمة والمميزة.

قد يعجبك ايضا