مفوضة حقوق الإنسان تتهم القوات الروسية بارتكاب “جرائم حرب” بأوكرانيا

في إطارِ ردودِ فعل الأمم المتحدة المندّدة بالحرب في أوكرانيا أطلقَت المنظمةُ الدولية إداناتٍ متعددة لما وصفته بالانتهاكاتِ والتجاوزاتِ مشيرةً إلى أن الكثيرَ منها قد يرقى إلى جرائمَ ضد الإنسانية.

مفوضةُ الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليت قالت في خطابٍ لها أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف إنَّ نحوَ ألف جثة تم انتشالُها من منطقة العاصمة كييف، معتبرةً أن الكثير من الانتهاكات التي تتحقّقُ منها منذ بدء الهجوم الروسي قد تصلُ إلى حد جرائمِ الحرب.

باشليت أعربت عن صدمتِها من خروج نطاقِ عمليات القتل عن إطارِ القانون معتبرةً أن ذلكَ يشمل مؤشراتٍ على ارتكاب عمليات إعدامٍ تعسفيّة شمالي كييف.

هيومن رايتس ووتش تحذر من أضرار الذخائر العنقودية

في سياقٍ متّصل قالت منظمةُ “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية إنَّ القواتِ الروسية استخدمت نحو ستة أنواع من الذخائر العنقودية على ثماني مقاطعاتٍ أوكرانية، مؤكدةً سقوط مئاتِ الضحايا المدنيين وإلحاق أضرارٍ بالمنازل والمستشفيات والمدارس.

مديرةُ الدفاعِ عن الأسلحة في المنظمةِ الحقوقية ماري ويرهام قالت إنَّ استخدامَ القوات الروسية الذخائرَ العنقوديّةَ في أحياء مأهولة بالسكان يتسبّبُ بضررٍ فوري وطويل الأمد على المدنيين.

من جهةٍ أخرى شدَّدت ويرهام على ضرورة أن يوقف الجانبُ الأوكراني استخدامَ هذه الأسلحة أيضاً، مؤكدة أن الأدلّةَ تشير أن القواتِ الأوكرانية استخدمت الذخائرَ العنقودية مرَّةً واحدة على الأقل.

هذه الأسلحةُ محظورة بموجب اتفاقيّةِ الذخائر العنقودية لعام 2008 كونها تُعتبر شديدةَ القتل في المناطق المأهولة بالسكان وتتركُ قنابل صغيرة غير منفجرة تشكّل خطراً حتى بعد انتهاء الصراع.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort