مفاوضات بوزنيقة حول المناصب السيادية تستأنف الجمعة

أعلنَ مصدرٌ في وزارةِ الخارجيةِ المغربية، إن ممثلينَ عن فرقاءِ النزاعِ الليبي سيستأنفونَ المفاوضاتِ حولَ تقاسمِ المناصبِ السيادية، يومَ الجمعةِ في بوزنيقة المغربية.

وأضافَ المصدرُ في تصريحاتٍ صحفية، إن وفدينِ يمثلانَ مجلسِ النوابِ ومجلسِ الدولةِ الأعلى سيتوجهانِ للمغرب، مؤكداً أن استئنافَ جلساتِ الحوارِ يأتي لاستكمالِ جولاتِ التفاوضِ السابقة.

وأوضحَ المصدرُ أن جلساتِ الحوارِ السابقة في المغرب سادَها جوٌّ إيجابيٌّ ونتجَ عنها توحيدُ الرؤى بخصوصِ المعاييرِ المُتعلقةِ بالمراكزِ السياديةِ السبعةِ في ليبيا.

من جانبها، أشارت مصادرُ ليبيةٌ، إلى أنه من المتوقَّعَ أن تتم مناقشةُ الأسماءِ المُرشّحَةِ لتولي الوظائفِ القياديةِ وأن يقدمَ كل طرفٍ ترشيحاته، وفقَ المعاييرِ والآلياتِ التي تم التوافقُ عليها.

قد يعجبك ايضا