مغامر يجوب قارات العالم على كرسي متحرك

يعد الذهاب في رحلةٍ إلى القارة القطبية الجنوبية أُمنيةً يطمح الكثيرون لتحقيقها، ولكن بالنسبة للشاب “كوري لي”، كان الأمر يعني أكثر من ذلك بكثير، فمنذ عام 2013، يستكشف “لي” العالم على كرسيه المتحرّك ويسجّل مدوناتٍ حول مغامرته. وفى شباط/ فبراير الماضي، تمكّن “لي” من زيارة القارة البيضاء، قبل أن توقف قيود جائحة “كوفيد-19” خطط السفر حول العالم.

المغامر “كوري لي”

وقد حققت هذه الرحلة هدف كوري لي بالسفر إلى جميع قارات العالم السبع، وهى المرة الأولى التي يحقق فيها مستخدم كرسي متحرك يعمل بالطاقة مثل هذا الإنجاز، بحسب اعتقاده، وقال “لي” في حديثه لـ”CNN”، “أتذكر اللحظة التي وصلنا فيها، لقد بدأت في البكاء على الفور.. وكانت لحظة عاطفية بالنسبة لي، لأنني عملت طويلاً وبصعوبة للوصول إلى هذه المرحلة”.

وفى سن الثانية، شُخِصت حالة “لي” بمرض ضمور العضلات الشوكي، وهو شكلٌ من أشكال الحثل العضلي، وبدأ على إثره استخدام الكرسي المتحرّك بشكلٍ كامل عندما كان في الرابعة من عمره، لكن لم يمنع ذلك لي من زيارة 37 دولة حول العالم، بما في ذلك المغرب، وأستراليا، والهند، وكوستاريكا، وفنلندا وغيرها الكثير.

وخلال مغامراته الدولية، يبحث “لي” بنشاط عمّا يسميه “التجارب المثيرة”، وقد حلّق على متن مناطيد الهواء الساخن التي يمكن الوصول إليها بواسطة الكراسي المتحركة، فوق لاس فيجاس، وإسبانيا، كما خاض تجربة التزحلق على الحبال بين الجبال في منتزه “Gatorland” في أورلاندو بولاية فلوريدا، ولكن باستخدام حبال خاصة.

وقال “لي” إن وجهاتٍ مثل فنلندا، والسويد، والدنمارك، وأيسلندا، هي من الوجهات التي يعود إليها مراراً وتكراراً، إذ يسهل التنقل فيها باستخدام كرسي متحرك، وبالنسبة إلى “لي”، تعد العاصمة الأسترالية، سيدني هي الافضل من حيث الوصول إليها.

قد يعجبك ايضا