معهد كارنيجي يتوقع انهياراً مالياً للعراق في 2021

ذكر معهد كارنيجي للسلام الدولي ومقره في الولايات المتحدة الأمريكية، أن العراق يعاني من أزمة مالية داخلية منذ حزيران/يونيو الماضي، بسبب انهيار أسعار النفط العالمية جراء تفشي فايروس كورونا وحرب أسعار النفط المستعرة بين السعودية وروسيا.


وقال المعهد في تقرير له نشره مطلع الشهر الجاري، إن لهذه الأزمة المالية تداعياتٍ في المدى القصير كما الطويل.

ووفقاً للمعهد فإنّ بغداد في المدى القصير تجد صعوبةً مستمرةً في دفع رواتب موظفي القطاع العام، أما في المدى الطويل، يواجه العراق انهياراً مالياً كلّياً للدولة، يُرجَّح أن يحدث خلال العام المقبل، مشيراً إلى أن البلاد تجد صعوبةً في تغطية نفقاتها الشهرية.

قد يعجبك ايضا