معهد رويترز: تراجع ثقة الناس بالأخبار وعزوف عن متابعتها

كشف تقرير لمعهد رويترز لدراسة الصحافة، أن عدداً متزايداً من الأشخاص يتجنبون متابعة القصص الإخبارية المهمة مثل فايروس كورونا، والحرب في أوكرانيا، وأزمة ارتفاع تكلفة المعيشة.

وأفاد المعهد في تقرير الأخبار الرقمية السنوي، بأنه في حين أن غالبية الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع يطالعون الأخبار بانتظام، فقد قال 38 في المئة منهم إنهم يتجنبون الأخبار في كثير من الأحيان، والذي كان بنسبة 29 في المئة عام 2017.

وقال مدير معهد رويترز، راسموس كليس نيلسن، في التقرير “يرى عدد كبير من الناس أن وسائل الإعلام تخضع لتأثير سياسي غير ملائم، وتعتقد أقلية صغيرة فقط أن معظم المؤسسات الإخبارية تضع مصلحة المجتمع قبل مصلحتها التجارية”.

وبحسب التقرير، فإن الجمهور الأصغر سناً يحصل على الأخبار عبر منصات مثل تيك توك، وأن صلته ضعيفة بوسائل الإعلام الإخبارية.

واعتمد التقرير على استطلاع عبر الإنترنت شمل 93432 شخصاً في 46 سوقاً.

وتتراجع في أمريكا الثقة بالأخبار إلى أدنى مستوى، وفي المتوسط، قال 42 في المئة من الناس إنهم يثقون في معظم الأخبار، وانخفض هذا الرقم فيما يقرب من نصف البلدان الواردة في التقرير وارتفع في سبع دول.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort