معلمة إيطالية تحول سيارتها إلى فصل دراسي لمتابعة طلابها

حوّلت المعلمة الشابة في إحدى مدارس إقليم إميليا رومانيا شمالي إيطاليا جوليا زافانيني، سيارتها الخاصة بـ “التخييم” إلى مدرسة متنقلة لمتابعة طلابها الذين يواجهون مشكلة في التعلّم عن بعد على الإنترنت.

وفاجأت جوليا زافانيني وهي مرتدية القناع الواقي والقفازات، 3 من طلابها عندما وجدوها أمام منازلهم بسيارتها الخضراء مصطحبة معها سبورة ومكتباً محمولا.

وأطلقت المعلمة على سيارة التخييم الخاصة بها اسم “جولي” وهي مجهزة بالسبورة والطباشير وطاولة قابلة للطي وكراسي، حيث تقوم بتطهير جميع هذه الأدوات قبل وبعد الدرس.

ولم تتوقع المعلمة الإيطالية بأنها ستحول سيارتها التي اشترتها عام 2015 للسفر بها في جميع أنحاء أوروبا، إلى فصل دراسي لتعليم طلابها الأجانب الذين يواجهون مشكلة في فهم اللغة الإيطالية على الإنترنيت.

وتذهب المعلمة الإيطالية البالغة من العمر 26 عاما إلى طلابها ساعة على الأقل في الأسبوع، وتقول جوليا زافانيني أنها بذلك تكسر الحدود التي يفرضها الفايروس التاجي، كما تقوم بتقصير المسافات على طلابها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort