معضلة اختيار الرئيس تدخل العراق غياهب الفراغ الدستوري

الأربعاء السادس من نيسان/ أبريل الجاري دخل العراق من جديد غياهب الفراغ الدستوري، مع فشل البرلمان اختيار رئيس للبلاد على مدار شهر كامل، وهي المهلة التي أقرتها المحكمة الدستورية للنواب لاختيار الشخصية التي ستشغل المنصب الشرفي.

المأزق السياسي الذي يعيشه العراق الآن يكمن في معضلة دستورية، إذ يقع على عاتق الرئيس تسمية رئيس الوزراء لتشكيل حكومة تدير شؤون البلاد، فإذا لم يتم اختيار الرئيس، لن يكون هناك رئيس للوزراء، وحتى هذا الأخير هناك خلافات شائكة بين الكتل للتوافق في ما بينها لتسميته.

مراقبون يتوقعون خرقاً للدستور من قبل ساسة العراق، وهي عادة درجوا عليها منذ إقراره عام 2005، فتجاوز المواد الدستورية أهون الشرور، مقارنة مع ما لا يحمد عقباه في قادمات الأيام، في حال لو ظل التمترس خلف المواقف كما هو.

المصالح الحزبية والشخصية الضيقة، آثرها البعض من المتنفذين في السلطة، على مصلحة العراق العامة، فيما ذهب آخرون لتنفيذ أجندات دول خارجية، جاعلين بلادهم ساحة للتجاذبات الدولية، وملعباً لتصفية الحسابات.

إيران، التي تعد العراق إحدى حدائقها الخلفية لتمرير رسائلها إلى العالم بين حين وآخر، تمارس ضغوطاً عبر وكلائها في البلاد لعرقلة عملية اختيار الرئيس وتشكيل الحكومة، وكأنها تقول إما الموالون لي في السلطة، أو لن تكون هناك سلطة في العراق.

كذلك الأمر بالنسبة للنظام التركي، الذي وعبر تابعيه يعرقل كل عملية إصلاح سياسي من شأنها الخروج من الأزمة التي تعشعش في أركان الدولة، فحكومة قوية في العراق بحسب مراقبين ستمنع حتماً تمادي أنقرة باستهداف المدنيين في إقليم كردستان، وتقف حاجزاً منيعاً أمامها لإفشال مخططاتها التوسعية من خلال قواعدها العسكرية المتناثرة هنا وهناك.

السعودية هي الأخرى، تستخدم العراق عبر السنة كورقة تفاوض بينها وبين إيران، فترخي الرياض الحبل حيناً وتشده أحياناً أخرى، وفق مستجدات صراعها مع طهران على الزعامة الدينية للمنطقة.

وقبل كل هؤلاء، علينا ألا ننسى الولايات المتحدة الأمريكية، التي تركت العراق شبه دولة، بعد قرابة عشرين عاماً من تواجدها العسكري على أراضيه، وجعلته لقمة سائغة للمتربصين به.

وبعد كل ما سبق، بات العراقيون محاصرين بالأزمات في كل حين، ويتنفسونها في كل شهيق وزفير، فهل من خلاص قريب، ينجيهم من مآلات مأساوية، في حال بقاء السياسيين على تعنتهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort