معركة باخموت.. احتدام في المواجهات وتضارب في تصريحات المتحاربين

يتواصل الهجوم الروسي على محاور مدينة باخموت الاستراتيجية شرقي أوكرانيا، وسط معلومات غير مؤكدة عن تقدم القوات الروسية إلى وسط المدينة، يقابلها في الطرف الآخر، نفي من جانب كييف، التي تقر بصعوبة الوضع العسكري هناك.
تقرير عسكري بريطاني أكد السبت، احتدام المعارك في المدينة بين القوات الروسية والأوكرانية، وسط ضغوط كبيرة تواجهها الأخيرة.

وزارة الدفاع البريطانية أشارت في التقرير إلى تعزيز أوكرانيا دفاعاتها في المنطقة والدفع بوحدات من قوات النخبة، في وقت تقدم الجيش الروسي وقوات مجموعة فاغنر العسكرية في الضواحي الشمالية لباخموت.

الوزارة أوضحت، أن جسرين رئيسيين في المدينة دُمرا خلال الساعات الأخيرة، أحدهما كان يربطها بطريق إمداد رئيسي مع بلدة “تشاسيف يار” التي تسيطر عليها القوات الأوكرانية، مشيرة إلى أنّ طرق إمداد الأخيرة من الخارج أصبحت محدودة.

وفي وقت تتحدث القوات الموالية لموسكو عن تقدم روسي داخل مدينة باخموت وتطويقها بشكل شبه كامل، تنفي أوكرانيا الرواية الروسية، وتؤكد استمرار المعارك الشرسة في محيطها.

الجيش الأوكراني قال في إفادة صباحية، إن روسيا ما زالت تحاول محاصرة باخموت، لكنه تحدث كذلك عن صد هجمات روسية في قريتي “إيفانيفسكي وبوهدانيفكا”، الواقعتين على بعد أقل من ثمانية كيلومترات إلى الغرب من وسط المدينة.

زيارة تفقدية لوزير الدفاع الروسي في منطقة دونيتسك

تطورات تأتي في وقت أعلنت روسيا أنّ وزير دفاعها سيرغي شويغو، أجرى زيارة تفقدية للقوات الروسية المتمركزة في أوكرانيا.

وزارة الدفاع الروسية أوضحت في بيان أنّ شويغو تفقد موقع القيادة الأمامي لأحد التشكيلات بالمنطقة العسكرية الشرقية في اتجاه جنوب دونيتسك، وهي منطقة تعتبرها موسكو جزءاً من الأراضي الروسية.