معتصمو ساحة التحرير في بغداد يناشدون الساعدي التدخل لحمايتهم

بعد أنْ تعرَّضتْ ساحةُ التحريرِ ومحيطُها إلى هجماتٍ من جهاتٍ أمنيةٍ وأخرى مدنية أو شبه عسكريّة، أصدرَ معتصمو ساحةِ التحريرِ في بغدادَ، بياناً اتّهموا فيه “أحزابَ السلطة” بزجِّ “ميليشياتٍ” تابعةٍ لها، لخلقِ فتنةٍ داخلَ الساحة.

معتصمو الساحة أشاروا إلى ضرورة تنقية الساحة ممّن أسموهم “المخربين”، مناشدين جهاز مكافحة الإرهاب ورئيسه الفريق عبد الوهاب الساعدي، بالتدخل و”الدخول” إلى ساحة التحرير لحماية المتظاهرين.

المعتصمون عبّروا عن رفضهم تواجد العناصر التابعة لتلك الأحزاب داخل الساحة، والتي قالوا إنها تمثل أجندات أحزابهم الفاسدة، وتوعّدوا بالتواصل مع قوّات الأمن في حال الكشف عن مكان من يقوم بتوجيه تلك العناصر في ساحة التحرير.

وانتشرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر أشخاصاً بملابس رياضية، يرمون زجاجات مولوتوف حارقة في الساحة، فضلاً عن أن بعض المهاجمين يحملون “قاماتٍ” وعصياً.

وبحسب الناشطين فإنّ الأحزاب السياسية تُجند بعضَ الشخصيّات المشبوهة والمراهقين لمهاجمة الساحة، حتى تبعد الشبهات عنها، مشيرين إلى أنّ أغلب الهجمات وعمليّات الخطف، التي جرت في ساحة التحرير، كانت تُنفّذ من منطقة البتاويين، القريبة من المكان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort