العراق: معتصمو النجف يحدّدون مهلة جديدة لتنفيذ مطالبهم

مهلةٌ جديدةٌ تمتدُّ من الثلاثاء وحتى السبت، أعلنها معتصمو النجف ليحسم فيها رئيس الجمهورية والبرلمان مسألةَ اختيارِ رئيسٍ جديدٍ للوزراء وتحديدَ موعدِ انتخاباتٍ مبكّرة.

المعتصمون وفي بيانٍ لهم هدّدوا بمنع دخول أعضاء مجلس النواب إلى المحافظة، وقالوا “إذا ما تمَّ الاستمرار بالتسويف والمماطلة فسيلجؤون إلى طرقٍ تصعيدية أكثرَ شدّةً على السلطة الحاكمة”.

الخطواتُ التصعيدية التي أشار إليها المعتصمون في بيانهم ستكون متمثلةً بإغلاق الطرق الخارجية للمحافظة بالإضافة إلى إغلاق جميع الدوائر غير الخدمية.

وأكّد المعتصمون أنّ مطالبهم تتمثّل في اختيارِ رئيسِ وزراءٍ غير جدلي، وحسمِ قانونِ الانتخابات الجديد والمصادقة عليه، فضلاً عن تحديدِ موعدٍ للانتخابات المبكّرة على ألا يتعدى ذلك “ستة أشهر”.

استمرار الاحتجاجات في بغداد والمحافظات الجنوبية

هذا ويتصاعد الغليان الشعبي في بغداد والمحافظات الجنوبية المنتفضة، إذ أقدم المحتجون في مدينة الكوت مركز محافظة واسط على إغلاق مبنى تربية المحافظة، وذلك عقب مواجهاتٍ بينهم وبين قوات الأمن.

وفي بغداد ولليوم الثالث على التوالي تتّصاعد وتيرة الاحتجاجات فيما تلجأ قوات الأمن إلى الغاز المسيّل للدموع والرصاص الحي بين الحين والآخر لتفرقة المحتجين بالقرب من ساحة الخلاني وسط العاصمة.

قيادة عمليات بغداد من جهتها أعلنت عن إصابة سبعة من عناصر الأمن بجروح إثر إلقاء قنبلة يدوية عليهم في ساحة الخلاني.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort