معاون وزير الخارجية السوري يطالب بإنهاء الاحتلال التركي

الحكومةُ السورية تجدد مطالبها بضرورة إنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية للمضي قدماً في أي عملية تقارب مع أنقرة.. عملية تواصل حليفتا الطرفين روسيا وإيران العمل لإتمامها، دون الأخذ بأي اعتبارات للشعب السوري ومصالحه.

معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان وخلال اجتماع رباعي لنواب وزراء خارجية سوريا وروسيا وإيران وتركيا في العاصمة الكازاخستانية آستانا، طالب أنقرة بضرورة الانسحاب من الأراضي السورية معتبراً أن تصريحاتِ أنقرة بشأن سيادة سوريا تتنافى مع استمرارِ احتلالها في البلاد.

سوسان أوضح أنّ أيَّ نتائجَ فعليةٍ في مسار آستانا يجب أن تستندَ إلى إقرارِ تركيا بسحب قواتها من الأراضي السورية، وَفقاً لجدولٍ زمنيٍّ واضح، وخطوات محددة والبدء بهذا الانسحاب فعلا.

كازاخستان
انطلاق الجولة 20 من “محادثات آستانا” حول سوريا

هذه التصريحات تزامنت مع انطلاق الجولة العشرين ممّا تُسمّى بمحادثات “آستانا” بخصوص الأزمة السورية في كازاخستان، بمشاركة ممثلين عن الحكومة السورية وما تسمى المعارضة وروسيا وإيران والنظام التركي، إضافة لممثلين عن الأمم المتحدة ولبنان والعراق والأردن.

المحادثات التي تستمر ليومين بدأت باجتماعات منفصلة بين معاون وزير الخارجية السوري وكل من وفدي إيران وروسيا ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون.

ويتوقع أن تشهد الجولة الجديدة في هذه المحادثات فشلاً جديداً فيما يخص إيجاد تسوية سياسية سورية، سيما مع مواصلة استبعادِ قِوىً سوريةٍ وطنيةٍ مُعارضةٍ من المشاركة، وسط مخاوف من انعقاد صفقات جديدة على غرار تلك التي أسفرت سابقاً عن احتلال تركيا لمناطق في الشمال السوري.

قد يعجبك ايضا