معارك متواصلة في أحياء مدينة غزة وسقوط عشرات القتلى والجرحى

مدينةُ غزة تعود للمربع الأول، إذ أفاد سكانٌ بأن عدة أحياءٍ فيها، تشهد معاركَ مستمرةً بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية، رغم إعلان الأول انسحابه من حي الشجاعية، وإنهاء غاراته التي استمرت أسبوعين.

الجيش الإسرائيلي واصل قصفه المدفعي والجوي، على عدة مناطق في قطاع غزة، الأمر الذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

 

 

وزارة الصحة في قطاع غزة قالت، إن لديها تقاريرَ عن سكانٍ محاصرين وعالقين، وآخرين قُتلوا داخل منازلهم، في حي تل الهوى وحي صبرة في مدينة غزة شمالي القطاع، دون أن يتمكن مسعفون من الوصول إليهم.

بدوره أوضح الدفاع المدني، أن تقديراته تشير إلى مقتل 30 شخصاً على الأقل، في تل الهوى والرمال في مدينة غزة، وأن فرقَهُ غيرُ قادرةٍ على انتشال الجثث من الشوارع هناك.

وفي الطرف الجنوبي للقطاع، في رفح قرب الحدود مع مصر، قال سكانٌ إن الجيش الإسرائيلي، واصل تفجير منازلَ في مناطق غرب ووسط المدينة، بينما تدور معاركُ مع عناصرَ من الفصائل الفلسطينية، فيما ذكر مسؤولون بقطاع الصحة، أن أربعة أشخاصٍ قُتلوا، بينهم طفل، بضربةٍ جويةٍ إسرائيلية على تل السلطان غربي رفح.

فلسطين
وزارة الصحة بغزة تعلن مقتل 50 شخصًا بقصف إسرائيلي خلال 24 ساعة

وفي وقتٍ لاحق، أعلنت وزارة الصحة بغزة، في حصيلتها اليومية لضحايا القصف الإسرائيلي المتواصل، مَقتلَ 50 شخصاً وإصابة 54 آخرين، خلال 24 ساعةً فقط.

الوزارة قالت في بيانٍ الخميس، إن ما لا يقل عن 38345 فلسطينياً أغلبهم من النساء والأطفال قُتلوا، وأصيب 88295 آخرون، في الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع، منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي.