معارك كر وفر بين النظام السوري والفصائل المسلحة في المنطقة العازلة

على الرغم من برودة الأجواء في سوريا، إلا أن ذلك لم يؤثر على المشهد العسكري بشمال غرب البلاد، الذي يزداد سخونة في ظل معارك كر وفر تفضي لتغيير خارطة السيطرة بين الحين والآخر.

الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية، سيطرت مجدداً على قرية الشيخ دامس بريف إدلب الجنوبي، إثر هجوم عنيف شنته على قوات النظام السوري، وذلك بعد ساعات فقط على سيطرة النظام عليها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد قال إن الفصائل المسلحة تمكنت إثر الهجوم من السيطرة على القرية وأسر عنصر من قوات النظام.

قوات النظام تستعيد السيطرة على بلدة النيرب بريف إدلب
وفي السياق تمكنت قوات النظام، من استعادة السيطرة على بلدة النيرب بريف إدلب بشكل كامل، بعد أن كانت الفصائل، قد سيطرت عليها في وقت سابق من يوم الثلاثاء.

يأتي هذا فيما أعلنت وكالة سانا التابعة للنظام، سيطرة الأخير على بلدة خان العسل بريف حلب الجنوبي.

واستهدفت طائرات روسية محيط الفوج 46 بريف حلب الغربي، والذي يتمركز بداخله عناصر من جيش الاحتلال التركي، بالتزامن مع تعرض النقطة التركية في قميناس جنوبي إدلب لاستهداف جوي، ما أسفر عن قتلى وجرحى، وشوهدت مروحيات تركية تنقل المصابين، ولم يعرف بعد فيما إذا كانوا جنوداً أتراك أم عناصر من الفصائل، وفق المرصد.

كما شنت الطائرات الروسية وطائرات النظام، غارات على الأتارب وأورم الكبرى وكفرحمرة بريف حلب، وكفرنبل ومحيط قميناس وبنش وسرمين بريف إدلب، وجبل الأكراد بريف اللاذقية.

قد يعجبك ايضا