معارك عنيفة بين قوات النظام والفصائل المسلحة في ريف حماة

لاتزال المنطقة العازلة شمال غربي سوريا تعيش أجواء التصعيد العسكري العنيف، ولا يلوح في الأفق ما يشي بأن النظام السوري ورسيا على وشك إنهاء هجماتهما هناك.

المرصد السوري لحقوق الانسان أفاد بأن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات النظام وهيئة تحرير الشام الإرهابية في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، أوقعت عشرات القتلى من الطرفين.

المرصد أكد أيضاً أن طائرات روسية وأخرى للنظام شنت قصفاً طال بلدتي كفر نبودة والهبيط ومناطق بريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، ما أسفر عن خروج مزيد من المراكز الطبية عن الخدمة، فضلاً عن تصدي قوات النظام وتمكنها من استعادة عدد من البلدات والتلال الاستراتيجية.

عشرات القتلى جراء القصف والمعارك في المنطقة العازلة

وتسببت المعارك وعمليات القصف على مناطق عدة في شمال غربي سوريا، الخميس، في مقتل 20 شخصاً على الأقل، بينهم خمسة مدنيين، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن 140 عنصراً من هيئة تحرير الشام قتلوا خلال اشتباكات اندلعت إثر محاولات الهيئة استعادة السيطرة على بلدة كفر نبودة في ريف حماة الشمالي الغربي.

روسيا تشجّع المدنيين على مغادرة المنطقة العازلة في إدلب

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان موسكو عن حملة إعلامية واسعة لتشجيع المدنيين في إدلب على مغادرتها على خلفية التحضيرات لتوسيع نطاق العمليات العسكرية.

وذكّر الإعلان عن فتح معبرين لمغادرة المنطقة العازلة في إدلب بسيناريو التصعيد في حلب نهاية عام 2016، وقال مدير مركز حميميم للمصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء فيكتور كوبتشيشين، إن فتح المعبرين تم بهدف ضمان الخروج الطوعي وغير المعرقل للمدنيين من إدلب، عبر نقطتي عبور قرب بلدتي صوران في محافظة حماة وأبو الظهور في محافظة إدلب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort