معارك عنيفة بين قسد والعدو التركي قرب عين عيسى شمالي الرقة

معارك عنيفة تشهدها محاور الطريق الدولي إم فور قرب ناحية عين عيسى شمالي محافظة الرقة السورية بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام السوري من جهة، والعدو التركي والفصائل الإرهابية التابعة له من جهة أخرى.

المعارك تجري غطاء مكثف من القصف المكثف بالطائرات المسيرة التابعة للعدو التركي والأسلحة الثقيلة، في محيط قرى صيدا ومعلق وواسطة والخالدية، فيما تمكنت الفصائل الإرهابية التابعة للعدو من السيطرة على مخيم عين عيسى ونشر مدرعاتها داخله، بعد فرار عشرات العائلات النازحة جراء القصف.

إصابة 3 مدنيين جراء قصف للعدو التركي قرب عين عيسى

مصادر محلية أكدت أن القصف المكثف من قبل العدو والإرهابيين، أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين، بجروح، في حين استهدف العدو والإرهابيين سيارة إسعاف تابعة لمنظمة “فري بورما رينجر” الأمريكية لدى توجهها لنقل المصابين ومنعوها من الوصول إليهم.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها فريق فري بورما رينجر للاستهداف من قبل العدو التركي، حيث استشهد أحد أعضائه بريف تل تمر متأثراً بجروح أصيب بها جراء قصف للعدو التركي بالأسلحة الثقيلة في تلك المنطقة.

مصادر إعلامية: لا صحة لانسحاب القوات الروسية من عين عيسى

في الأثناء أفادت مصادر إعلامية من ناحية عين عيسى شمالي الرقة، أنه لا صحة للأنباء حول انسحاب القوات الروسية من المنطقة.

وجاء ذلك عقب تداول وسائل إعلامية أنباء حول انسحاب القوات الروسية من ناحية عين عيسى، بالتزامن مع اشتداد المعارك والقصف، لكن مصادر أخرى أكدت أن الانسحاب اقتصر فقط على مجموعة من قوات النظام السوري ومن بعض النقاط فقط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort