معارك عنيفة بين أرمينيا وأذربيجان قرب مدينة شوشة

رغم المساعي الحثيثة التي يبذلها المجتمع الدولي لوضع حدٍّ للنزاع الدائر بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم آرتساخ، إلا أنّ التصعيد لا يزال يتصدّرُ المشهدَ هناك، وسط استمرارِ عمليّات القصف المتبادل والمعارك العنيفة بين الجانبين على عدّةِ محاورَ في الإقليم.

وزارةُ الدفاع الأرمينية، أعلنت أنّ قواتها تصدّت لعدّةِ هجمات شنّها الجيشُ الأذربيجاني على مدينة شوشة الاستراتيجية في آرتساخ جنوبيّ العاصمة ستيباناكيرت، مشيرةً إلى أنّها كبّدتِ المهاجمين خسائرَ كبيرة.

المتحدثة باسم الوزارة شوشان ستيبانيان، قالت إنّ معاركَ عنيفة مع القوات الأذربيجانية، اندلعت على عدّة محاور قرب مدينة شوشة خلال الساعات الماضية، بالتزامن مع قصفٍ مكثّفٍ نفذته القوات الأذربيجانية على المدينة.

ويشهد إقليم آرتساخ منذ السابع والعشرين من أيلول / سبتمبر الماضي، مواجهات هي الأعنف بين أرمينيا وأذربيجان. وتتهم يريفان باكو باستهداف المناطق الآهلة بالسكان.

ويواصل النظام التركي دعم أذربيجان بالأسلحة والمرتزقة السوريين التابعين له، والذين وصل عددهم في آرتساخ، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى ألفين وخمسمئة وثمانين مرتزقاً.

وفشلت ثلاث اتفاقيات لوقف إطلاق النار بالإقليم، تمّ التوصّل إليها برعاية روسية وأمريكية، وسط اتهامات متبادلة بين طرفي النزاع بالمسؤولية عن التصعيد وخرق الاتفاقيات.

قد يعجبك ايضا