معارك طاحنة في سيفرودونيتسك شرق أوكرانيا وأنباء متضاربة

المعاركُ الدائرة واحتدامها في مدينة سيفيرودونيتسك بين القواتِ الروسيّةِ المهاجمة والقواتِ الأوكرانيّة المدافعة تُعتبر من أكثرِ المعارك دمويّةً، لما تشكّله هذه المدينةُ من نقطةٍ مفصلية في الحربِ الأوكرانية خاصّةً في شرق البلاد.

ورغمَ مزاعمِ الطرفين حول السيطرة على المدينة إلَّا أنَّ المؤكدَ سقوطُ مئاتِ القتلى من العسكريين بشكلٍ يوميٍّ في المدينة الصناعية كما تحدّث مسؤولونَ أوكران.

أحدُ قادة الكتائبِ الأوكرانية في الحرسِ الوطني قال إنهم يستدرجونَ الروس لقتالِ شوارعَ لتحييدِ الميزةِ النسبيّةِ للمدفعيّةِ الروسية، تزامناً مع نقصٍ كبيرٍ ببطارياتٍ مضادّةٍ للمدفعية لاستهدافِ الأسلحة الروسية، مشيراً إلى قيامهم بشنِّ هجومٍ مضادٍّ أجبرَ القواتِ الروسيّةَ على التراجعِ في حيٍّ أو حيّين.

وفيما تدورُ المعارك بشراسة في سيفيرودونيتسك، ما يزالُ نحو عشرة آلاف مدنيٍّ محاصرينَ داخلَ المدينة، بحسب ما ذكرَ رئيسُ بلديتها أولكسندر ستريوك.

وتكتسب سيفيرودونيتسك، أهميّةً استراتيجية فهي آخرُ مدينَةٍ رئيسية في منطقة لوغانسك لم يستولِ عليها الروس، وهو ما أكّدُه تصريحُ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قبلَ يومين إنَّ معركةَ السيطرة على مدينةِ سيفيرودونيتسك ستحدِّدُ مصير منطقة دونباس.

الجيش يتصدى للقوات الروسية في زابوريجيا
أمَّا الوضعُ الميدانيُّ بالجنوب الشرقي تحديداً في منطقة زابوريجيا، فيبدو أنه لمصلحةِ القوات الأوكرانية، إذ أعلنَ الرئيسُ الأوكرانيُّ زيلنيسكي أن هناكَ أنباءً إيجابيّةً وردت من تلك المنطقة بتصدّي قواتِ بلاده للقوات الروسية.

وكانتِ القواتُ الأوكرانية أعلنت الأسبوعَ الماضي شنَّ هجومٍ مضاد في خيرسون، وذكرت أنها استعادَت السيطرةَ على أراضٍ على الضفة الجنوبية لنهر إنهوليتس الذي يشكّلُ حدّاً فاصلاً في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort