معارضون إيرانيون يحذرون من إقرار قانون يسمح بتبادل السجناء مع طهران

في إطار انتقادهم لمشروع قانون قدمته مجموعة العلاقات الخارجية في البرلمان البلجيكي يتيح للمدانين جنائياً قضاء بقية فترات سجنهم في بلدهم إذا رغبوا في ذلك، حذر أربعمئة وثلاثون ناشطاً إيرانياً الحكومة البلجيكية، من المضي في إقرار هذا القانون داخل البرلمان.

الناشطون الإيرانيون، قالوا في بيان إن الموافقة على المشروع ستسمح للحكومة الإيرانية بممارسة عمليات الخطف واحتجاز الرهائن في أوروبا ودول أخرى، مشيرين إلى أن تمرير القانون يعني الخضوع لسياسة الحكومة الإيرانية في خطف أوروبيين واحتجازهم كرهان لاستخدامهم في مساومات سياسية واقتصادية، بحسب تعبيرهم.

ويرى مراقبون، أن هذه الخطة ليست سوى غطاء قانوني يهدف لتبادل عدد معين من السجناء مع إيران حيث تشير بعض التقارير أن هناك مواطنين بلجيكيين اثنين على الأقل محتجزين حالياً في إيران.

ويتوقع المراقبون أن تتم مبادلة العالم السويدي من أصل إيراني أحمد رضا جلالي، المحكوم بالإعدام في إيران، مع أسد الله أسدي دبلوماسي السفارة الإيرانية في النمسا الذي اعتقل عام ألفين وسبعة عشر بتهمة التخطيط لتفجير قنبلة في اجتماع لمنظمة “خلق” الإيرانية المعارضة في فرنسا.

وبحسب منظمة العفو الدولية فإن الأجهزة الأمنية الإيرانية صعّدت استهدافها لمواطنين إيرانيين ثنائيي الجنسية ومواطنين أجانب، تعتبر أن لهم صلات مع جهات غربية، حيث وثقت اعتقال أربعة عشر شخصاً ثنائي الجنسية منذ ألفين وأربعة عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort