مظلوم عبدي يدعو لإرسال مراقبين دوليين وإلزام تركيا باتفاق وقف النار

تحذير جديد من القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، من تمادي تركيا في عدوانها على شمال وشرق سوريا، مطالباً بإجراءات فعلية لردع أنقرة ومنعها من تغيير ديمغرافية المنطقة، وضمان عودة آمنة للنازحين إلى مدنهم وقراهم.

القائد العام لقسد ، دعا الولايات المتحدة لإلزام تركيا باتفاقية وقف إطلاق النار، وإرسال مراقبين دوليين إلى المنطقة، محذرا في الوقت نفسه من مخططات أنقرة بشأن عمليات تطهير عرقي تنتهجها في شمال وشرق سوريا.

عبدي قال في مقابلة مع مجلة فورين بوليسي إنه يوجه الرسالة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب كي يدفع تركيا إلى احترام التزاماتها تجاه اتفاقية السابع عشر من أكتوبر، مضيفاً أن الاحتلال التركي يقوم بتطهير عرقي في المنطقة كما فعل في عفرين.

القائد العام لقسد أشار أيضا أن أنقرة تنتهك شرط حماية الأقليات الدينية والعرقية داخل المنطقة التي احتلتها بعد عدوانها على الشمال السوري، مشددا على أن الولايات المتحدة يجب ألا تسمح بحصول تغييرات ديمغرافية قسرية وتطهير عرقي في القرن الـ 21.

فورين بوليسي قالت إن مظلوم عبدي الذي قد يسافر إلى واشنطن قريباً، طالب ترامب والمجتمع الدولي بإرسال مراقبين دوليين إلى المنطقة لضمان عودة المهجرين قسرا جراء العدوان التركي.

وكشف قائد قسد أن عناصر ما يسمى الجيش الوطني التابع للاحتلال التركي ارتكبوا ولازالوا انتهاكات وجرائم بحق المدنيين، وثقتها منظمات إنسانية وجهات دولية، مضيفا أنهم يمارسون الترهيب بحق الكرد ويقتلون كل من يحاول العودة.

ووفقا لتقديرات الأمم المتحدة والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، فقد نزح مئات الآلاف من السكان نتيجة العدوان التركي، ويعيش معظمهم في مخيمات ومدن الشمال السوري، في ظل أوضاع صعبة ومأساوية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort