مظلوم عبدي يدعو الحكومة السورية لعدم عرقلة سبل الحل

 

في ظل تعنُّت الحكومة السورية بعدم التفاوض من أجل إيجاد حلٍّ سياسيٍّ للأزمة القائمة منذ تسع سنوات وتمسّكها بالخيار العسكري، دعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي دمشق إلى التحلّي بروح المسؤولية وعدم عرقلة سبل الحل.

مظلوم عبدي قال، إنّ المباحثات بين الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية من جهة، والحكومة السورية من جهةٍ أخرى مستمرةٌ إلا أنّ مواقف الحكومة السورية لا تساهم في إيجاد حل للأزمة عبر الحوار، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ هناك أطرافاً تدفع بالحكومة إلى الإدلاء بتصريحاتٍ من شأنها عرقلة عمليّة الحل.

مظلوم عبدي: لا حل في سوريا دون مشاركة ممثلي شمال شرقي سوريا

وحول دور شمال شرقي سوريا في أيِّ حلٍّ سوريٍّ قادم، أكّد مظلوم عبدي، أنّه لا حلَّ في سوريا دون مشاركة ممثلي مناطق شمال شرقي سوريا، مشيراً إلى أنّهم دافعوا عن أرضهم وطردوا تنظيم “داعش” من مناطقهم.

وأوضح القائد العام لـ قسد، أنّ للإدارة الذاتية قواتها العسكرية التي تدافع عن أرضها، لافتاً بأن الحل في سوريا يجب أنّ يكون سياسياً، ودون مشاركة ممثلي شمال شرقي سوريا لا يمكن تحقيق وإنجاز مشروع إعادة إعمار سوريا.

وعلق مظلوم عبدي على الأزمة السورية وموقفهم منها، بالقول إنّ هدفهم منذ البداية منع تقسيم الأراضي السورية، ومنع نشوب حروبٍ كبيرة، داعياً الحكومة السورية إلى التصرّف بمسؤولية لمنع مخططات التقسيم.

وأكّد القائد العام لـ قسد أنّ أمام الحكومة السورية التي تخرج بتصريحات لا تخدم مستقبل الشعب وتعيق الحل، خياراً واحداً فقط، وهو المفاوضات، مُجدِّداً سعيهم للتفاوض مع أيِّ جهةٍ كانت إذا كان ذلك سيصب في مصلحة الشعب السوري.

قد يعجبك ايضا