مظلوم عبدي يدعو إدارة بايدن للعب دور أكبر في حل الأزمة السورية

 

في حوار إذاعي بثه “صوت أمريكا” وجه القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي عدة رسائل إلى الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن، أعرب فيها عن أمله بتصحيح الأخطاء التي ارتكبتها الإدارة السابقة برئاسة دونالد ترامب.

عبدي طالب إدارة بايدن بلعب دور أكبر وأكثر فعالية في حل الأزمة السورية، بما يضمن حقوق كافة المكونات دستورياً بمن فيهم الكرد.

مظلوم عبدي يطالب واشنطن بتطبيع علاقاتها السياسية مع الإدارة الذاتية

كما دعا قائد “قسد” واشنطن، لتطبيع علاقاتها السياسية مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على غرار دعمها العسكري لقوات سوريا الديمقراطية، ومساعدتها في كافة المجالات لتحقيق الأمن والاستقرار وتقديم خدمات أفضل للسكان.

وحول التوترات مع الحكومة السورية، أشار عبدي أن الأخيرة لا تقدم أي حلول وتريد إعادة الأمور إلى ما قبل الأزمة، وترفض حقوق المكونات، كما أنها شددت مؤخراً من حصارها على المهجرين من عفرين إلى حلب وريفها، ما تسبب بمواجهات، مؤكداً أنهم يرجحون لغة الحوار لحل كافة المشاكل العالقة.

مظلوم عبدي يدعو واشنطن لتهيئة أجواء حوار مع أنقرة

وبخصوص ادعاءات النظام التركي، أن قوات سوريا الديمقراطية تشكل تهديداً على أمنه القومي، أكد قائد “قسد” أن قسد لم تهاجم الأراضي التركية، بل أن تركيا هي من احتلت عدة مناطق بشمال وشرق سوريا، داعياً واشنطن للعب دور في تهيئة أجواء الحوار بينهم وبين أنقرة.

ومع استمرار الحملة على الإرهاب، جدد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي تأكيده على ان تنظيم داعش الإرهابي ما يزال يُشكِّلُ خطراً، ويُخطط لتنفيذ أعمال إرهابية، عبر التسلل من مناطق سيطرة الحكومة السورية، وعبر الحدود العراقية السورية.

قد يعجبك ايضا