مظلوم عبدي يحذر: وقف الدعم عن قسد بمثابة نفخ الروح بداعش

وَقْفُ الدعمِ عن مقاتلي قسد، خطرٌ حذّر منه القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، من أن ذلك قد يمنح الفرصة لإرهابيي داعش للملمةِ صفوفهم وشنٍّ هجماتٍ إرهابيةٍ تطال المدنيِّينَ والعسكريِّينَ على حدِّ سواء، بالإضافة لما يشكِّلون من مخاطرَ على أمنِ العالم برمته.

مظلوم عبدي قال في حديثٍ لإذاعة سويسرا، إنّ الكرد تمكَّنوا بالتعاون مع مكوِّنات المنطقة، من هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، محذِّراً من أنَّ عدم تقديم الدعم لقسد سيفسح الطريق أمام عودة داعش من جديد.

قائد قسد أشار إلى أنّ قواتهم تمكَّنت من تحقيق الانتصار على داعش عسكريّاً، مبيِّناً في الوقت نفسه أنّه ما تزال أمامهم مهمّةٌ شاقّةٌ تتمثّلُ في محاربة فكر داعش الإرهابي، وأنّهم يعملون على تأسيس ستّةَ عشرَ مركزاً مُختصَّاً بتخليص أطفال داعش من الفكر المتشدِّد.

وشدّد عبدي على الحاجة الماسّة لبناء مراكزَ جديدةٍ لإيواء عوائل إرهابيي داعش موضحاً أنّ الإدارة الذاتية لا تمتلك الموارد والخبرات اللازمة للقيام بذلك.

هجمات الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية كانت واردةً في حديث مظلوم عبدي، الذي انتقد صمت المجتمع الدولي إزاء ما تتعرّض له مناطق شمال وشرق سوريا من هجماتٍ عدوانيةٍ من قبل تركيا وإرهابييها، مؤكِّداً أنّ أبناء المنطقة الذين حاربوا داعش نيابةً عن العالم أجمع يشعرون بخيبةِ أملٍ من الدول التي تخلَّت عنهم في مواجهة المحتل التركي.

قد يعجبك ايضا