مظلوم عبدي: لا نريد حرباً مع تركيا لكننا مستعدون للمواجهة

لا نريد حرباً مع تركيا، لكننا مستعدونَ لمواجهة تهديداتِها بشنِّ هجومٍ عسكري جديدٍ محتمل على مناطقَ بشمال شرق سوريا، ونأخذ تلك التهديداتِ على محمل الجدِّ، هذا ما صرّح به القائدُ العام لقوات سوريا الديمقراطية، الجنرال مظلوم عبدي، في مؤتمرٍ صحفيٍّ لوسائل إعلامية.

عبدي أكد أن أجواءُ المناطق التي يهدّدُ الاحتلالُ التركي بشنِّ هجوم عسكري ضدَّها بشمال سوريا، تخضعُ للقواتِ الروسية، في إشارةٍ إلى مدينتي منبج وتل رفعت، محذّراً من موجةِ نزوحٍ جديدة لآلافِ المدنيين منها في حال لو نفّذ النظامُ التركي تهديداته.

قائد قسد، أكّد على أنَّ موقفَ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن حيالَ التهديداتِ التركية بشن هجومٍ عسكري، أفضلُ من مواقفِ إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الذي منح تركيا ضوءاً أخضر لاحتلالِ مدينتي رأس العين وتل أبيض أواخر عام ألفين وتسعة عشر.

وأعربَ الجنرالُ مظلوم عبدي عن امتنانه لكلٍّ من السويد وفنلندا، ودعمهما المعنويّ والسياسي في حربهما ضد تنظيم داعش الإرهابي عبر التحالفِ الدولي، منوهاً إلى أن موقفَهما تجاه الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وقوات قسد لم يتغير رغمَ الضغوطاتِ التركية لمنع انضمامِهما إلى حلف الناتو.

وتأتي تصريحاتُ قائد قوات سوريا الديمقراطية في وقتٍ نفذت فيه قسد، وبإسنادٍ من قواتِ التحالف الدولي، ثماني عمليات مشتركة خلال حزيران/يونيو الجاري، أسفرت عن إلقاءِ القبض على تسعة قياديين من خلايا تنظيمِ داعش الإرهابي في أرياف الحسكة والرقة ودير الزور، شمالَ شرق سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort