مظاهرة حاشدة في حلب تحت شعار “معاً لتحرير عفرين”

في الذكرى السنوية الرابعة لبدء العدوان التركي على منطقة عفرين، وتحت شعار “معاً لتحرير عفرين، خرج عشرات الآلاف من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية في حلب شمال سوريا

التظاهرة انطلقت وسط أجواء من البرد القارس لتجوب شوارع حي الشيخ مقصود وردد المتظاهرون خلالها هتافات تحيي المقاومة.

وأشار المتظاهرون إلى جرائم الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية في المناطق المحتلة عبر ارتداء أزياء تنكرية لمصابي الحرب من الأطفال وكبار السن، رافعين لافتات كُتب عليها “معاً لأجل تحرير عفرين.

وتعهد المتظاهرون بتحرير مدينة عفرين وباقي المناطق المحتلة من سوريا، وطرد الفصائل الإرهابية منها وإعادة تلك المناطق لأصحابها.

هذا وأغلقت كافة المحلات والمؤسسات والمدارس والأسواق الشعبية، تنديداً ببدء العدوان التركي على عفرين، ولاستذكار المقاومة التي أبداها الأهالي وقوات سوريا الديمقراطية على مدار ثمانٍ وخمسين يوماً للدفاع عن المدينة وريفها بالرغم من التفاوت الكبير في العدة والعتاد.

وتسبب العدوان التركي في بداياته بنزوح أكثر من مئتي ألف مدني من” عفرين” حيث توجّه النازحون نحو “حلب” وريفها هرباً من قصف الطائرات التركية، فيما استمرت موجات النزوح بالتصاعد مع بدء الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال عمليات تهجير الأهالي قسراً وتوطين عائلات عناصرها في منازل السكان الأصليين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort