مظاهرة ثانية لطلاب طهران للمطالبة بإقالة مستشار خامنئي

انقلاب حافلة أودى بحياة عشرة طلاب وجرح 28 آخرين، كان سبباً لاشعال فتيل تظاهرات لطلاب جامعة آزاد الإيرانية، مطالبين بإقالة مسؤولي الجامعة خاصة رئيسها علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الأعلى للشؤون الدولية، علي خامنئي.

مقاطع مصورة، أظهرت احتشاد طلاب قبالة مدخل الجامعة ليومهم الثاني على التوالي، مطلقين هتافات ضد المسؤولين الغير أكفاء، حسب وصفهم، مطالبين مسؤولي الجامعة بالاعتذار للطلاب وأسر الضحايا، إضافة للسماح بتشكيل نقابة مستقلة للطلبة، وكذلك إيجاد خطوط نقل مجانية وآمنة للطلاب وخفض الرسوم والتكاليف عليهم.

وبالرغم من فصل بعض مسؤولي الجامعة من مناصبهم، إلا أن الطلاب اعتبروا أن ذلك ليس كافياً، بل هي مجرد خدعة لحماية كبار المسؤولين، مشددين على مواصلة احتجاجاتهم حتى إقالة ولايتي.

جاء ذلك بعد محاولة مسؤولي الجامعة تبرير الحادث بإصابة السائق بنوبة قلبية، ولكنه تبيّن لاحقاً أن مكابح الباص تعطّلت، علماً أنه متهالك منذ 7 سنوات ولم يخضع لفحص فني منذ أكثر من شهر، بحسب الإعلام الإيراني.

وفي سياق متصل وبحسب ما أكدته منظمات حقوقية، تجمع عوائل عمال شركة الصلب في الاهواز قبالة مبنى المحافظة مطالبين بالإفراج عن ذويهم المعتقلين الذين نفذوا إضراباً نتيجة لعدم صرف مستحقاتهم وحالة الإفلاس والركود التي تشهدها المصانع، بسبب الفساد المستشري والمحسوبيات وأعمال النهب والسلب من قبل المسؤولين.

فيما تتهم السلطات هؤلاء العمال بتنظيم تجمعات غير قانونية والإخلال بالنظام العام والتحريض على النظام، بينما تقول النقابات إن هؤلاء العمال تظاهروا سلمياً من أجل تحقيق مطالبهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort