مظاهرات في محافظة الحديدة ضد إعدامات الحوثيين الأخيرة

تنديداً بما ِأسموه جرائم الحوثيين ضد المدنيين، نظم يمنيون وقفتين احتجاجيتين في مديريتي التحيتا والدريهمي الواقعتين بالريف الجنوبي لمحافظة الحديدة ضمن مظاهرة شعبية واسعة لأهالي المحافظة.

ورفع المشاركون في التظاهرتين لافتات، تدعو أطراف النزاع اليمني لوقف انتهاكاتهم بحق المدنيين، محذرين من الصمت الدولي إزاء ما يتعرض له اليمنيون.

مدير مكتب حقوق الإنسان في مديرية الدريهمي، أحمد بلعوص عتيق قال إن الوقفة الاحتجاجية لأبناء المديرية هي للتضامن مع أهالي الضحايا من أبناء محافظة الحديدة الوقعة غربي البلاد، والذين أعدموا من قبل الحوثيين خلال الأيام الماضية

وأضاف عتيق، أن العمليات العسكرية والاستهدافات المتبادلة بالقصف المدفعي وزراعة الألغام والعبوات الناسفة، بين الأطراف اليمنية المتحاربة أودت بحياة الكثير من المدنيين.

ومطلع الأسبوع الحالي، أعدم الحوثيون تسعة أشخاص بينهم قاصر بتهمة التورط في مقتل القيادي الحوثي البارز ورئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى السابق، صالح الصماد في غارة جوية للتحالف بمحافظة الحديدة في أبريل/ نيسان عام ألفين وعشرين.

وقوبلت هذه الخطوة بتنديد شعبي ودولي واسع نظرا لما أسمي بالمحاكمة الصورية التي افتقرت إلى أدنى معايير المحاكمة العادلة، فضلا عن منع الحوثيين المتهمين من حق تنصيب محامين للترافع عنهم، ومنع أسرهم من زيارتهم.

قد يعجبك ايضا