مظاهرات في عدة مدن ليبية تطالب بإجراء الانتخابات

رغم تهديدات الفصائل المسلحة الموالية لرئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، انطلقت مظاهرات شعبية في العديد من المدن الليبية، وخاصة العاصمة طرابلس.

المئات تظاهروا في العاصمة مرتدين سترات صفراء، وحاملين شعارات ضد حكومة الدبيبة، والتكتلات السياسية الرافضة لوصول البلاد إلى الانتخابات، بعد تعثر إجرائها أواخر العام المنصرم.

كما دعا المتظاهرون إلى الإسراع بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في كافة المدن الليبية، وإلى خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد بشكل كامل ونهائي، وحل الأجسام السياسية التي تعرقل الوصول إلى الانتخابات.

هذه المطالب عينها كانت حاضرة في مظاهرات شرق البلاد وجنوبها كمدينة درنة وغيرها من المدن التي لبت دعوة لتيار “بالتريس” الداعي إلى المظاهرة عبر صفحته الرسمية على فيسبوك.

وتعيش البلاد على وقع أزمة سياسية تهدد مؤسسات الدولة بالانقسام، عقب رفض الدبيبة تسليم السلطة، رغم تعيين البرلمان فتحي باشاغا رئيساً جديداً للحكومة، والذي بدوره حاول دخول طرابلس في أيار/ مايو الفائت، إلا أن الفصائل المسلحة الموالية للدبيبة منعته من ذلك.

هذا وتشهد العاصمة الليبية طرابلس فوضى أمنية كبيرة، لا سيما مع السيطرة الفعلية للفصائل المسلحة على السلطة في المدينة، وما ينتج عن ذلك من اشتباكات مسلحة بينها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort