مظاهرات في رام الله تطالب برحيل عباس

غضب الشارع الفلسطيني على مقتل الناشط السياسي نزار بنات بعد اعتقاله من قبل أجهزة الأمن بالضفة الغربية لا يكاد يهدأ، حيث خرجت مظاهرات تطالب باستقالة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

مئات الفلسطينيين تظاهروا السبت وسط مدينة رام الله مرددين هتافاتٍ تطالب برحيل عباس وإسقاط النظام، وذلك خلال توجههم إلى مقر الرئاسة، إلا أن عناصر الأمن منعتهم من الوصول إلى المقر الرئاسي.

المشاركون في التظاهرة رفعوا الأعلام الفلسطينية وصوراً للناشط نزار بنات الذي توفي خلال احتجازه في مدينة الخليل الأسبوع الماضي.

مسيرات مؤيدة للسلطة الفلسطينية في الخليل
في المقابل وتزامناً مع المظاهرات المناهضة لعباس، خرجت مسيراتٌ داعمة للسلطة الفلسطينية بمدينة الخليل، دعت إليها حركة فتح.

وشهدت مدينة رام الله الأسبوع الماضي مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين، رشق خلالها المتظاهرون قوات الأمن بالحجارة، الأمر الذي قوبل بإطلاق وابل من القنابل المسيلة للدموع لتفريق الحشد.

قد يعجبك ايضا