مظاهرات ضد المبادرة الأممية ومطالبات بخروجها من السودان

بعد أسابيعَ على طرح مبادرةٍ من قبل البعثة الأممية في السودان، تهدف لحل الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ أشهر، تظاهر الآلاف من مؤيدي الحكم العسكري ضد البعثة الأممية، وطالبوها بالرحيل عن السودان.

وسائلُ إعلامٍ سودانيّة، أفادت بتجمُّع آلاف المحتجين، أمام مقرّ بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم، حاملين لافتاتٍ تندِّد بالمنظّمة الدولية، مطالبين المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى السودان فولكر بيرتس، وأفراد بعثته بالخروج من البلاد.

من جانبها، قالتِ البعثة الأممية بالسودان، إنّ وجودها في البلاد هو بطلبٍ رسميٍّ من السلطات وبتفويضٍ من مجلس الأمن الدولي، مؤكِّدةً دفاعها عن حرية التعبير والتجمهر، ومشيرةً في الوقت نفسه إلى أنّها عرضت على المتظاهرين، استقبالَ وفدٍ يمثّلهم للتحاور لكنهم رفضوا، على حدِّ تعبيرها.

وتقول بعثة الأمم المتحدة للدعم في السودان، إنّ هدف البعثة هو المساعدةُ في تحوِّل البلادِ إلى حكمٍ ديمقراطي ودعمُ حماية وتعزيز حقوق الإنسان، فضلاً عن دعم علميات السلام وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة في هذا الشأن.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنّى بالإجماع، في حزيران/ يونيو عام ألفين وعشرين، القرار رقم ألفين وخمسِمئةٍ وأربعةٍ وعشرين، القاضي بإنشاء بعثةٍ أمميةٍ جديدة لمتابعة الأوضاع في السودان، والإشراف على سير العملية السياسية وخارطة الطريق للمرحلة الانتقالية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort