مظاهرات حاشدة في السويداء مع تفاقم أزمة الوقود

على وقع الأزمات العديدة التي تعانيها مناطقُ سيطرة الحكومة السورية شهدتْ محافظة السويداء جنوبيَّ سوريا تظاهراتٍ حاشدةً، احتجاجًا على عجز الحكومة في إيجاد الحلول لتلك الأزمات وفي مُقدَّمتِها أزمةُ الوقود.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن عشراتِ المدنيين من أبناء السويداء، خرجوا في تظاهراتٍ حاشدةٍ على طريق دمشق_ السويداء، احتجاجاً على تخفيض كميات الوقود المخصصة للمحافظة.

المرصدُ أوضحَ أنَّ أزمةَ الوقود الحادَّةَ إضافةً لقرار الحكومة بتوزيع مادة البنزين وَفْقَ نظامِ “الرسائل النصية” دفعَ عددًا من المدنيين للتظاهر في مقرِّ الشركة المسؤولة عن البطاقات الذكية في المحافظة، حيث طردوا جميعَ موظَّفي الشركة تعبيرًا عن غضبهم.

وبحسب المرصد فإن عددًا آخرَ من المتظاهرين تجمَّعوا عند إحدى المحطات المُقرَّر أنها ستوزع مادَّةَ البنزين، وطالبوا بتوزيع البنزين عليهم مهددين بإغلاق المحطَّةِ في حالِ لم تتمَّ استجابةُ طلبهم.

وتشهد عموم المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية أزماتٍ عديدةً، تأتي على رأسها أزمةُ الوقود حيث لا يزالُ مشهدُ طوابير السيارات على محطاتِ الوقود مستمرًّا فضلاً عن طوابيرِ أفرانِ الخبز والمؤسَّساتِ الاستهلاكيَّة.

قد يعجبك ايضا